Banner
 
البيان الأسبوعي لمجلس الوزراء : 40
الصادر في : 16 اكتوبر 2017

عقد مجلس الوزراء اجتماعه الأسبوعي بعد ظهر اليوم في قاعة مجلس الوزراء - بمطار الكويت الدولي برئاسة سمو الشيخ / جابر المبارك الحمد الصباح ـ رئيس مجلس الوزراء ، وبعد الاجتماع صرح وزير الدولـة لشئون مجلس الوزراء ووزير الإعلام بالوكالة الشيـخ / محمد عبد اللـه المبارك الصباح بما يلي :

بحث مجلس الوزراء في مستهل اجتماعه شئون مجلس الأمة ، واطلع بهذا الصدد على كتاب رئيس مجلس الأمة الموجه لسمو رئيس مجلس الوزراء المرفق به الاستجواب المقدم من عضوي مجلس الأمة رياض العدساني والدكتور / عبدالكريم الكندري والموجه إلى وزير الدولة لشئون مجلس الوزراء ووزير الاعلام بالوكالة الشيخ / محمد عبدالله المبارك الصباح ، الذي شرح للمجلس ما تضمنه الاستجواب من محاور موضحاً كافة التفاصيل المتعلقة بمواضيع الاستجواب ، والاعتبارات القانونية والدستورية في شأنه ، وقد أكد مجلس الوزراء قناعته واطمئنانه للردود المنطقية التي ساقها الوزير ، مؤكداً بأن الاستجواب حق لكل عضو من أعضاء مجلس الأمة ، كفله الدستور مشدداً على أن ممارسة هذا الحق يجب أن تكون في إطار مواد الدستور واللائحة الداخلية لمجلس الأمة وقرارات المحكمة الدستورية في شأن الاستجواب .

ثم اطلع مجلس الوزراء على توصية لجنة الخدمات العامة بشأن مشروع شبكة السكك الحديد ، وقرر المجلس تكليف الهيئة العامة لشئون الزراعة والثروة السمكية بالتنسيق مع وزارة المالية والجهات المعنية الأخرى لاتخاذ كافة الإجراءات اللازمة بشأن إزالة العوائق الخاصة بالمزارع التي تعترض مسار شبكة سكك الحديد ، وذلك في إطار الأحكام والنصوص القانونية ذات الصلة ، وموافاة هيئة مشروعات الشراكة بين القطاعين العام والخاص ، بما ينتهى إليه الأمر خلال شهر من تاريخه ، وتكليف الهيئة العامة للطرق والنقل البري بالتنسيق مع بلدية الكويت وهيئة مشروعات الشراكة بين القطاعين العام والخاص والجهات ذات الصلة لتحديد كافة العوائق التي قد تعترض مسار شبكة السكك الحديد ووضع الآليات اللازمة لتذليلها ، وذلك خلال شهر من تاريخه ، كما قرر المجلس تكليف هيئة مشروعات الشراكة بين القطاعين العام والخاص بالمضى قدما بإجراءات طرح المشروع .

كما اطلع مجلس الوزراء على توصية اللجنة بشأن المواضيع ذات الأولوية للعرض على لجنة الخدمات العامة بمجلس الوزراء (تسريع الدورة المستندية للمشاريع الحكومية) ، وقرر مجلس الوزراء تكليف الأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية بالتنسيق مع وزارة الأشغال العامة والجهات المعنية بدراسة التقرير المعد من الوزارة بشأن مراجعة دورة تنفيذ المشاريع الرأسمالية (مراجعة الدورة المستندية) ووضع التصورات والآليات اللازمة لتنفيذ ما جاء بالتقرير من توصيات ومقترحات ، ورفعه إلى مجلس الوزراء خلال أسبوعين من تاريخه .

ثم بحث مجلس الوزراء الشئون السياسية في ضوء التقارير المتعلقة بمجمل التطورات الراهنة في الساحة السياسية على الصعيدين العربي والدولي ، وفي هذا الصدد بارك مجلس الوزراء اتفاق المصالحة الفلسطينية بين حركة حماس وحركة فتح الذي أبرم في القاهرة مؤخرا ، مؤكدا أن هذا الاتفاق يعد خطوة مهمة في الاتجاه الصحيح المؤدى إلى السلام العادل والشامل في منطقة الشرق الأوسط ، ويكفل لجميع شعوب المنطقة السلام والاستقرار والتوجه نحو منطلقات التقدم والتنمية ، ويشكل انطلاقة إيجابية لوقوف الفلسطينيين صفا واحدا لمواجهة التحديات التي تواجهها القضية الفلسطينية ، معربا عن ثقته في أن تسهم هذه المصالحة في تحقيق آمال الشعب الفلسطيني وتطلعاته في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف ، وبهذا الصدد أثنى مجلس الوزراء على جهود جمهورية مصر العربية الشقيقة بقيادة الرئيس / عبد الفتاح السيسي ودوره المحوري والبناء للتوصل إلى هذا الاتفاق .

هذا ، وقد أدان مجلس الوزراء الهجومين الإرهابيين اللذين استهدفا نقطتين أمنيتين في منطقة العريش بمحافظة شمال سيناء في جمهورية مصر العربية الشقيقة ، واللذين أسفرا عن استشهاد عدد من أفراد القوات المسلحة المصرية وإصابة الآخرين منهم ، مؤكداً وقوف دولة الكويت إلى جانب الشقيقة مصر وتأييدها في الإجراءات التي تتخذها لصيانة أمنها واستقرارها ، كما جدد المجلس موقف دولة الكويت الثابت والمبدئي المناهض للإرهاب بكل صوره وأشكاله ، وأيا كان مصدره ، كما أعرب المجلس عن خالص التعازي وصادق المواساة إلى مصر الشقيقة قيادة وحكومة وشعباً وإلى أسر الضحايا خاصة .

كما أدان مجلس الوزراء كذلك حادثي التفجير في العاصمة الصومالية مقديشيو ، وأسفر عن سقوط المئات من القتلى والجرحى ، بالإضافة الانفجار الذي وقع في السفارة القطرية في مقديشيو ، والذي اسفرا عن إصابة القائم بالاعمال القطـــري ، وأكد المجلس وقوف دولة الكويت إلى جانب الاشقاء في الصومال ودعمهم بكل ما يتخذونه من خطوات لاحلال الأمن وإعادة الاستقرار لربوع وطنهم متقدما بخالص العزاء إلى جمهورية الصومال الشقيقة قيادة وشعباً .

** انتهـى **