Banner
 
البيان الأسبوعي لمجلس الوزراء : 3
الصادر في : 16 يناير 2017

عقد مجلسالوزراءاجتماعهالأسبوعيبعدظهراليومفيقاعـة مجلس الوزراء - بقصر بيـــــان برئاســة سمــو الشيخ / جابر مبارك الحمد الصباح - رئيس مجلس الوزراء ، وبعد الاجتماع صرح وزير الدولـة لشئون مجلس الوزراء الشيـخ/ محمد عبداللـه المبارك الصباح بما يلي :

 اطلع مجلس الوزراء في مستهل اجتماعه على الرسالة الموجهة لحضرة صاحب السمو الأمير حفظـــه الله ورعـــاه من فخامـة الرئيس / عثمان غزالي ـ رئيس جمهورية القمر المتحدة الشقيقة ، والتي تضمنت الإعراب عن تهانيه بنجاح رئاسة دولة الكويت بالقمة العربية الأفريقية ، وتسليمها إلى جمهورية غينيا الاستوائية خلال استضافتها للدورة الرابعة للقمة في العاصمة ملابو ، مشيرا إلى تطلعه لتعزيز العلاقات بين دولة الكويت وجمهورية القمر في مختلف المجالات والميادين .

 كما اطلع مجلس الوزراء على الرسالة الموجهة لحضرة صاحب السمو الأمير حفظه الله ورعاه من معالي / داشو تسرينج دوبجي ـ رئيس مجلس الوزراء في مملكة بوتان ، والتي تضمنت تأكيد معاليه لنجاح مؤتمر حوار التعاون الآسيوي في أن يثبت أهميته كمنظمة آسيوية بناءة ذات أجندة مستقبلية ، كما أشاد معاليه بدور دولة الكويت في تعزيز التعاون المشترك بين الدول الأعضاء منذ استضافتها للقمة الأولى للمؤتمر ، وتضمنت الرسالة كذلك دعوة سموه حفظه الله ورعاه للقيام بزيارة رسمية إلى مملكة بوتان الصديقة في إطار تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين .

 ثم اطلع مجلس الوزراء على الرسالة التي تلقاها حضرة صاحب السمو الأمير حفظه الله ورعاه من سعادة / محمد سنوسي باركيندو ـ الأمين العام لمنظمة الدول المصدرة للنفط ، والمتضمنة الإشادة بما بذلته دولة الكويت من مساع حميدة ودور ريادي للتوصل لاتفاقيتين هامتين وتاريخيتين لقطاع النفط العالمي ، كما أشار سعادته إلى اختيار دولة الكويت وبالإجماع لترؤس لجنة المراقبة الوزارية المشتركة لمنظمة الدول المصدرة للنفط .

 ومن جانب آخر هنأ مجلس الوزراء خادم الحرمين الشريفين الملك / سلمان بن عبد العزيز آل سعود ـ ملك المملكة العربية السعودية الشقيقة ، لنيل جائزة الملك فيصل العالمية لخدمة الإسلام لهذا العام ، نظير عنايته بخدمة الحرمين الشريفين وقاصديهما ، واهتمامه بالسيرة النبوية ودعمه لمشروع الأطلس التاريخي للسيرة النبوية ، ومواقفه العربية الإسلامية تجاه قضية فلسطين عبر عقود من الزمن وإغاثة المنكوبين والمحتاجين وإنشاءه لمركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية ، وسعيه الدائم لجمع كلمة العرب والمسلمين لمواجهة الظروف الصعبة التي تمر بها الأمتين العربية والإسلامية .

 ثم أحاط النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ / صباح خالد الحمد الصباح مجلس الوزراء علما بنتائج مشاركته في المؤتمر الدولي للسلام في الشرق الأوسط ، والذي عقد في باريس يوم أمس الأحد ، وبما تضمنه البيان الصادر عن المؤتمر ، الذي شدد على أن الحل الوحيد للصراع الفلسطيني الإسرائيلي والتوصل إلى السلام في الشرق الأوسط هو انشاء دولة فلسطينية مستقلة تتعايش مع إسرائيل جنباً إلى جنب ، وأكد على ضرورة حل الدولتين لإنهاء النزاع الفلسطيني الإسرائيلي ، وأن حدود 1967 تشكل الأساس لهذا الحل ، كما حذر البيان الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي من اتخاذ أي خطوات أحادية الجانب تستبق نتيجة مفاوضات قضايا الوضع النهائي ، وشدد كذلك على أهمية مبادرة السلام العربية التي اطلقتها المملكة العربية السعودية عام 2002 كأساس واضح لتسوية الصراع الفلسطيني الإسرائيلي ، مشيرا إلى أهمية معالجة الوضع الإنساني في قطاع غزة ، والتعهد باتخاذ المزيد من الخطوات لإعادة أحياء عملية السلام وتقديم حوافز اقتصادية لكلا الطرفين لتشجيعهما على الانخراط في المفاوضات .

 كما اطلع معاليه المجلس أيضا على فحوى لقائه على هامش المؤتمر مع معالي السيد / سامح حسن شكري ـ وزير خارجية جمهورية مصر العربية الشقيقة ، والذي تم خلاله بحث سبل تعزيز أواصر التعاون المشترك بين البلدين الشقيقين .

 ثم أحاط النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية المجلس علما بنتائج المباحثات التي اجراها مع سعادة السيد / بيتر ماورير ـ رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر خلال الزيارة التي قام بها للبلاد في الأسبوع الماضي ، والتي أشاد فيها بدور دولة الكويت الرائد في مساندة الشعوب المتضررة والمنكوبة في العالم ودعمها المستمر للمنظمة وانشطتها الإنسانية ، وقد أشاد معاليه بدور اللجنة الدولية للصليب الأحمر وجهودها الإنسانية النبيلة ، مثمناً الدور الذي تقوم به في إطار اللجنة الثلاثية للبحث عن الأسرى والمفقودين الكويتيين في العراق ، مجدداً الدعوة إلى بذل المزيد من الجهود لإنهاء هذه القضية الإنسانية .

كما تدارس مجلس الوزراء مشروع مرسوم باستبدال نص البند (1) من المادة (1) من المرسوم الصادر في شأن نظام الخدمة المدنية ، وذلك بما يسمح بأن تكون أولوية التعيين لكويتي الجنسية ، فإن لم يوجد فتكون الأفضلية للأولاد غير الكويتيين من أم كويتيـة .

وقرر المجلس الموافقة على مشروع المرسوم ورفعه لحضرة صاحب السمو الأمير حفظه الله ورعاه ، تمهيداً لإحالته لمجلس الأمة .

 ثم اطلع مجلس الوزراء على توصية اللجنة التعليمية والثقافية والاجتماعية والصحية والشباب بشأن التقارير الدورية عن متابعة البرنامج الإنشائي لمشروع صباح السالم الجامعية في الشدادية عن الأشهر ( يوليو ـ أغسطس ـ سبتمبر ـ أكتوبر 2016 ) ، والمتضمنة ما اتخذ من خطوات وإجراءات في تطبيق قانون تنظيم مدينة صباح السالم الجامعية ، والوضع الحالي للمشاريع وأعمال البنية التحتية ، وكذلك أعمال مباني الكليات والمباني الأخرى ، بالإضافة إلى بيان موقف المعوقات التي تواجه البرنامج الإنشائي .

 واطلع مجلس الوزراء كذلك على توصية لجنة الخدمات العامة بشأن العوائق التي تعترض مسار حرم الطرق الإقليمية في الجزئين الشمالي والجنوبي (المرحلة الأولى) ، وقرر المجلس تكليف الهيئة العامة لشئون الزراعة والثروة السمكية بالتنسيق مع كل من (وزارة الأشغال العامة ـ وزارة المالية ـ بلدية الكويت ـ إدارة الفتوى والتشريع ) لاتخاذ الخطوات الإجرائية والقانونية اللازمة بشأن المزارع المتداخلة مع مسار حرم الطريق الإقليمي في منطقة الوفرة ، وذلك وفقا للأحكام والضوابط القانونية المعمول بها وفي ضوء اختصاصات الهيئة العامة لشئون الزراعة والثروة السمكية في هذا الشأن ، في حد أقصاه شهر من تاريخه تمهيدا لقيام وزارة الأشغال العامة بطرح المشاريع ذات الصلة بتنفيذ وصيانة الطريق الإقليمي .

 ثم اطلع مجلس الوزراء على توصية لجنة الشئون الاقتصادية بشأن مقترح دمج برنامج إعادة هيكلة القوى العاملة والجهاز التنفيذي للدولة بالهيئة العامة للقوى العاملة ، وقرر المجلس الموافقة على الدمج ، وذلك ابتداء من 1/6/2017 ، وتكليف الهيئة العامة للقوى العاملة بالتنسيق مع كل من (برنامج إعادة هيكلة القوى العاملة والجهاز التنفيذي للدولة ، إدارة الفتوى والتشريع ، ديوان الخدمة المدنية ) والجهات التي تراها مناسبة لاتخاذ كافة الإجراءات القانونية والتنظيمية والإجرائية والفنية اللازمة لترتيب عملية الدمج .

كما بحث مجلس الوزراء شئون مجلس الأمة ، واطلع بهذا الصدد على الموضوعات المدرجة على جدول أعمال جلسة مجلس الأمة .

 ثم بحث مجلس الوزراء الشئون السياسية في ضوء التقارير المتعلقة بمجمل التطورات الراهنة في الساحة السياسية على الصعيدين العربي والدولي ، وبهذا الصدد أدان المجلس حادث الاعتداء الآثم الإرهابي الذي وقع الأسبوع الماضي في دار الضيافة لوالى مدينة قندهار الواقعة في جنوب أفغانستان الإسلامية ، والذي أسفر عن نجاة السفير الإماراتي واستشهاد عدد من الدبلوماسيين الإماراتيين الذين كانوا في مهمة إنسانية نبيلة لدعـم ومساعدة الشعب الأفغاني الصديق ، مؤكدا موقف دولة الكويت الرافض لهذه الأعمال الإرهابية التي تتنافي مع كافة الأديان السماوية والقيم والأعراف الإنسانية ، وإذ يتقدم المجلس بصادق العزاء والمواساة إلى سمو الشيخ / خليفة بن زايد آل نهيان ـ رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة وإلى الشعب الإماراتي الشقيق وذوى الضحايا خاصة ، إزاء هذه الفاجعة ليسأل الله عز وجل أن يتغمد الضحايا شهداء الواجب بواسع رحمته وغفرانه ويسكنهم فسيح جناته ، مبتهلا إلى الباري عز وجل أن يحفظ دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة وشعبها الكريم من كل سوء ومكروه .

 كما رحب مجلس الوزراء بقرار الولايات المتحدة الأمريكية الصادر يوم الجمعة الماضي برفع بعض العقوبات الاقتصادية والتجارية المفروضة على جمهورية السودان الشقيقة ، وذلك بهدف تشجيع حكومة السودان للحفاظ على جهودها المبذولة بشأن حقوق الإنسان ومكافحة الإرهاب وتقديراً لدورها البناء تجاه العديد من القضايا الإقليمية ، وقد أشاد المجلس بهذا القرار باعتباره خطوة إيجابية تسهم في استعادة هذا البلد الشقيق عافيته الاقتصادية ، متمنيا لجمهورية السودان ولشعبها الشقيق المزيد من الرفعة والرقى والازدهار والاستقرار .

** انتهـى **